• img-book

    باتريشيا موغولون وديكسون اكوستا

Categories: ,

الشيخ زايد .. سيرة ذاتية للامارات

by: باتريشيا موغولون وديكسون اكوستا

صدر هذا الكتاب باللغة الأسبانية في يناير 2016، من تأليف باتريشيا موغولون وديكسون أكوستا. يقدم الكتاب تسلسل تاريخي زمني لدولة الإمارات التي تقع بالجزء الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية و كيف كانت تتكون من سبع إمارات صغيرة و قد وضع الاختيار أمامها ان كانت تريد الاستمرار في الانقسام أو الاتحاد في اتحاد اقترحه حاكم إمارة أبوظبي ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، و هو رجل ذو رؤية نشأ في عادات الصحراء ، بين الصقور والإبل ، والعيش بين الرمال والبحر ، والذي أصبح مرشدًا وصوتًا لشعب منتشر بين الكثبان الرملية والشكوك. و بذلك يحصل الاتحاد لدولة بنت تاريخها من خلال زراعة وصيد اللؤلؤ ، والحصاد ، وشرب حليب الإبل ، متحدية موسم الصيف الذي يمتد من يونيو إلى سبتمبر إلى 50 درجة مئوية. مدينة لم يكن لها اسم قبل وصول زايد ، رغم أنها اليوم تطير حول العالم ، إنها الإمارات العربية المتحدة. و يكمل الكتاب رحلته في دولة الإمارات التي انتقلت فيها تلك القرى الصغيرة بعد مرور ما يقرب من خمسين سنة من التجارة و صيد الأسماك ، إلى المدن الكبرى والعالمية ذات الأبنية المذهلة التي يمكن تصورها ، المساحات الشاسعة من الزراعة و الحدائق الخضراء في وسط الصحراء ، مع جميع الخدمات العامة ، حيث قبل ذلك لم يكن هناك شيء. لكن البنية التحتية لن تعمل إذا لم تكن مبنية على أساس تقدم أي بلد ،و هو التعليم. و هذا يفسر نوعية الحياة التي يتمتع بها الشعب الإماراتي اليوم بالأهمية التي يوليها الشيخ زايد للتعليم ، وكذلك التزامه الشخصي بالدفاع عن حقوق النساء والأطفال ، والقضاء على الفقر والآثار الضارة مثل بعض الأمراض التي أهلكت في الماضي السكان. هذا الكتابً مخصص للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة ، وهي أول سيرة باللغة الإسبانية للحاكم ، وهي واحدة من أكثر قادة العالم إثارة للاهتمام وأقل المعلن عنها في الغرب ، الذي لا يزال صوته ساري المفعول. إنه كتاب لا يتقاضى المؤلفان أي رسوم مقابله ، لأنهم مهتمون

  • Intro

  • Sample

  • Men aqwal zayd

Books of باتريشيا موغولون وديكسون اكوستا
About This Book
Overview

صدر هذا الكتاب باللغة الأسبانية في يناير 2016، من تأليف باتريشيا موغولون وديكسون أكوستا. يقدم الكتاب تسلسل تاريخي زمني لدولة الإمارات التي تقع بالجزء الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية و كيف كانت تتكون من سبع إمارات صغيرة و قد وضع الاختيار أمامها ان كانت تريد الاستمرار في الانقسام أو الاتحاد في اتحاد اقترحه حاكم إمارة أبوظبي ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، و هو رجل ذو رؤية نشأ في عادات الصحراء ، بين الصقور والإبل ، والعيش بين الرمال والبحر ، والذي أصبح مرشدًا وصوتًا لشعب منتشر بين الكثبان الرملية والشكوك. و بذلك يحصل الاتحاد لدولة بنت تاريخها من خلال زراعة وصيد اللؤلؤ ، والحصاد ، وشرب حليب الإبل ، متحدية موسم الصيف الذي يمتد من يونيو إلى سبتمبر إلى 50 درجة مئوية. مدينة لم يكن لها اسم قبل وصول زايد ، رغم أنها اليوم تطير حول العالم ، إنها الإمارات العربية المتحدة. و يكمل الكتاب رحلته في دولة الإمارات التي انتقلت فيها تلك القرى الصغيرة بعد مرور ما يقرب من خمسين سنة من التجارة و صيد الأسماك ، إلى المدن الكبرى والعالمية ذات الأبنية المذهلة التي يمكن تصورها ، المساحات الشاسعة من الزراعة و الحدائق الخضراء في وسط الصحراء ، مع جميع الخدمات العامة ، حيث قبل ذلك لم يكن هناك شيء. لكن البنية التحتية لن تعمل إذا لم تكن مبنية على أساس تقدم أي بلد ،و هو التعليم. و هذا يفسر نوعية الحياة التي يتمتع بها الشعب الإماراتي اليوم بالأهمية التي يوليها الشيخ زايد للتعليم ، وكذلك التزامه الشخصي بالدفاع عن حقوق النساء والأطفال ، والقضاء على الفقر والآثار الضارة مثل بعض الأمراض التي أهلكت في الماضي السكان. هذا الكتابً مخصص للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة ، وهي أول سيرة باللغة الإسبانية للحاكم ، وهي واحدة من أكثر قادة العالم إثارة للاهتمام وأقل المعلن عنها في الغرب ، الذي لا يزال صوته ساري المفعول. إنه كتاب لا يتقاضى المؤلفان أي رسوم مقابله ، لأنهم مهتمون

Details

Publisher: دار بتانة
Publish Date: 2020
Page Count: