• img-book

    ابراهيم اصلان

Categories: , ,

انطباعات صغيرة حول حادث كبير

by: ابراهيم اصلان

“انطباعات صغيرة حول حادث كبير” ليست محض كتابة نبعت من ثورة الخامس والعشرين من يناير ولهثت بموازاتها. إنها كتابة نادرة، جسدها أصلان، بطريقته الأثيرة، كحكايات تلتقط طرف الحدث الاستثنائي من التفاصيل الهشة والعابرة، من الأشخاص المنسيين الذين لا تعرف وجوههم الكاميرات، ومن الشوارع الجانبية التي تخاصمها الطرقات المضيئة.. صانعا محكية استثنائية تستعصي على التصنيف. نص بديع، خطته اليد الواهنة لأصلان في أيامها الأخيرة، متزودة بالقوة اللازمة من طاقة أخرى افتقدها الجسد الناحل، أو ظن.. طاقة زوده بها الحدث الهائل مثلما فعل مع جميع المصريين. الكتاب عبارة عن مجموعة متفرقة يسرد فيها الكاتب انطباعاته عن الأحداث الجارية، المتعلقة بالثورة من منظور إنساني، لا سياسي، وبطريقته الأدبية. وكتب الروائي والناقد طارق إمام: “أمهل القدر إبراهيم أصلان وقتاً ليشارك في ثورة الخامس والعشرين من يناير، هو الذي ظل عمره يحلم بنزول أبطاله من شوارع الورق للميدان القابع تحت شمس القاهرة الكبيرة، وكان القدر كريماً للمرة الثانية عندما أمهل صاحب “بحيرة المساء” متسعاً ليكتب عن يناير كتاباً عنوانه الخفي: النشوة، لكن القدر لم يمهل الكاتب الاستثنائي فرصة ثالثة ليرى نصه الأخير، أو لنقل شهادته النهائية، منشورة بين دفتي كتاب”. “انطباعات صغيرة حول حادث كبير” ليست محض كتابة نبعت من ثورة الخامس والعشرين من يناير ولهثت بموازاتها، إنها كتابة نادرة، جسدها أصلان بطريقته الأثيرة، كحكايات تلتقط طرف الحدث الاستثنائي من التفاصيل الهشة والعابرة، من الأشخاص المنسيين الذين لا تعرف وجوههم الكاميرات، ومن الشوارع الجانبية التي تخاصمها الطرقات المضيئة، صانعاً محكية استثنائية تستعصي على التصنيف، نص بديع، خطته اليد الواهنة لأصلان في أيامها الأخيرة، متزودة بالقوة اللازمة من طاقة أخرى افتقدها الجسد الناحل، أو ظن.. طاقة زوده بها الحدث الهائل مثلما فعل مع جميع المصريين.

  • Intro

  • Sample

  • Chapter 1

Meet the Author
Books of ابراهيم اصلان
About This Book
Overview

“انطباعات صغيرة حول حادث كبير” ليست محض كتابة نبعت من ثورة الخامس والعشرين من يناير ولهثت بموازاتها. إنها كتابة نادرة، جسدها أصلان، بطريقته الأثيرة، كحكايات تلتقط طرف الحدث الاستثنائي من التفاصيل الهشة والعابرة، من الأشخاص المنسيين الذين لا تعرف وجوههم الكاميرات، ومن الشوارع الجانبية التي تخاصمها الطرقات المضيئة.. صانعا محكية استثنائية تستعصي على التصنيف. نص بديع، خطته اليد الواهنة لأصلان في أيامها الأخيرة، متزودة بالقوة اللازمة من طاقة أخرى افتقدها الجسد الناحل، أو ظن.. طاقة زوده بها الحدث الهائل مثلما فعل مع جميع المصريين. الكتاب عبارة عن مجموعة متفرقة يسرد فيها الكاتب انطباعاته عن الأحداث الجارية، المتعلقة بالثورة من منظور إنساني، لا سياسي، وبطريقته الأدبية. وكتب الروائي والناقد طارق إمام: “أمهل القدر إبراهيم أصلان وقتاً ليشارك في ثورة الخامس والعشرين من يناير، هو الذي ظل عمره يحلم بنزول أبطاله من شوارع الورق للميدان القابع تحت شمس القاهرة الكبيرة، وكان القدر كريماً للمرة الثانية عندما أمهل صاحب “بحيرة المساء” متسعاً ليكتب عن يناير كتاباً عنوانه الخفي: النشوة، لكن القدر لم يمهل الكاتب الاستثنائي فرصة ثالثة ليرى نصه الأخير، أو لنقل شهادته النهائية، منشورة بين دفتي كتاب”. “انطباعات صغيرة حول حادث كبير” ليست محض كتابة نبعت من ثورة الخامس والعشرين من يناير ولهثت بموازاتها، إنها كتابة نادرة، جسدها أصلان بطريقته الأثيرة، كحكايات تلتقط طرف الحدث الاستثنائي من التفاصيل الهشة والعابرة، من الأشخاص المنسيين الذين لا تعرف وجوههم الكاميرات، ومن الشوارع الجانبية التي تخاصمها الطرقات المضيئة، صانعاً محكية استثنائية تستعصي على التصنيف، نص بديع، خطته اليد الواهنة لأصلان في أيامها الأخيرة، متزودة بالقوة اللازمة من طاقة أخرى افتقدها الجسد الناحل، أو ظن.. طاقة زوده بها الحدث الهائل مثلما فعل مع جميع المصريين.

Details

Publisher: مكتبتي
Publish Date: 2020
Page Count: